رقم الفتوى (10500)               [ العودة لصفحة الفتاوى الرئيسية » ]
موضوع الفتوى بيان جواز وضع علامات تنبيهيه بالقلم داخل المصحف لغرض تعليمي ولم يخش الالتباس
السؤال س: يقوم بعض مدرسي القرآن الكريم بوضع ملاحظات بالقلم الرصاص على مصحفهم أو مصاحف الطلاب لتنبيههم إلى أخطائهم بوضع خط تحت مواضع الغنة ونحوها من أحكام التلاوة، وذلك بعد الفراغ من التلاوة فهل يجوز كتابة شيء من هذا القبيل على المصحف ؟
الاجابـــة

أرى أنه لا بأس بوضع هذه الملاحظات، لما ذكر من الأسباب سواء وضعت بالهامش أو الحاشية أو وضعت بين الأسطر، إذا كانت تلك الملاحظات رموزًا وإشارات تشبه ما في المصاحف من حروف علامات الوقف وعلامات قراءة التجويد، مثل الإخفاء والإظهار والإقلاب، فمتى كانت هذه الملاحظات بأحرف صغيرة، وبأقلام الرصاص، بحيث يتمكن من محوها بعد انتهاء الغرض منها فلا بأس بوضعها لهذا السبب، وإنما ورد النهي أن يكتب في المصاحف ما ليس منها إذا خيف التباس ذلك على القارئ وتوهمه أن تلك الكتابة من القرآن، أو من بيان معاني القرآن، أما إذا لم يخف من الالتباس فلا نرى بأسًا بوضعها لهذا الغرض بقدر الحاجة، والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين