رقم الفتوى (9190)               [ العودة لصفحة الفتاوى الرئيسية » ]
موضوع الفتوى حكم من جامع زوجته وهو معتمر
السؤال رجل قدم محرمًا بالحج وهو متمتع، وقبل أن يبدأ بنسك العمرة جامع زوجته فماذا يصنع؟
الاجابـــة

من محظورات الإحرام الجماع لقوله تعالى: فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وفسر الرفث بالجماع، واتفق الصحابة ومن بعدهم على أن الجماع يفسد النسك ومع ذلك يمضي فيه حتى يكمله لقوله تعالى: وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فإذا جامع وهو محرم بالعمرة متمتع بها إلى الحج فإن عمرته تفسد ولكن يكملها ثم يتحلل ويرجع إلى الميقات للإحرام بعمرة أخرى فيتمها ثم يحرم بالحج ويكون عليه دم جبرًا وهو بدنة أو بقرة يطعمها لمساكين الحرم، هذا هو الأرجح. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين