اختار بعض العلماء أن وقت الختان في يوم الولادة، وقيل في اليوم السابع، فإن أخر ففي الأربعين يوما، فإن أخر فإلى سبع سنين وهو السن الذي يؤمر فيه بالصلاة، فإن من شروط الصلاة الطهارة ولا تتم إلا بالختان، فيستحب أن لا يؤخر عن وقت الاستحباب.أما وقت الوجوب فهو البلوغ والتكليف، فيجب على من لم يختتن أن يبادر إليه عند البلوغ ما لم يخف على نفسه إذا ضعفت العقيدة في القلوب ضعف العمل، فإذا رأيت الذي يكون ضعيفا في عباداته، في صلواته وزكواته وما إلى ذلك، فاعلم أن ذلك لضعف في عقيدته بالأساس.فالعقيدة حقيقة إذا امتلأ بها القلب ظهرت آثارها على الجواربالوقوف قائما أو عدم الاستظلال أو بترك الكلام فهذا ليس فيه طاعة إن المسلم الملتزم بدين الله ، والذي سار على صراط الله المستقيم ، سيجد دعاة الضلال والانحراف؛ وهم واقفون على جانبي الطريق، فإن أنصت لهم والتفت إليهم عاقوه عن السير، وفاته شيء كثير من الأعمال الصالحة. أما إذا لم يلتفت إليهم؛ بل وجه وجهته إلى الله فهنيئا له الوصول إلى صراط ربه المستقيم الذي لا اعوجاج فيه ولا انحراف قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أد الأمانة إلى من ائتمنك، ولا تخن من خانك". فلو خانك إنسان فلا تجازه بالخيانة، بل اصفح وتجاوز عنه حتى يثيبك الله بالحسنى ويعفو عنك، ويعاقبه على خيانته إذا كان قد تعمدها، ولربما ندم إذا رآك تعامله بهذه المعاملة وهو قد خان! فيندم ويتخلق بأخلاقك؛ فيكون عملك هذا دعوة وسببا للتخلق بهذا الخلق العظيم. من كان مسافرا ولم يصل المغرب والعشاء فأدرك العشاء خلف إمام مقيم فالمختار أنه يصلي المغرب وحده، فإذا صلاها دخل معه في بقية العشاء، وذلك لاختلاف النية؛ فإن المغرب والعشاء متفاوتان بينهما فرق في عدد الركعات. هذا الذي نختاره. وأجاز بعض المشائخ أنه يدخل معهم بنية المغرب، فإذا صلوا ثلاثا فارقهم وتشهد لنفسه وسلم، ثم صلى العشاء، ولكل اجتهاده
الفهارس
ذكر كلام العلماء في التحذير من البدع مع تغير الزمان والتشديد على أهل البدع

قال المؤلف رحمه الله تعالى: ولنختم الكلام في هذا النوع بمـا ذكره البخاري في صحيحه حيث قال، ثم ذكر بإسناده قوله صلى الله عليه سلم: { لا تقوم الساعة حتى تضطرب...

ذكر كلام البخاري في مسألة ظهور البدع مع تغير الزمان

قال المؤلف رحمه الله تعالى: ولنختم الكلام في هذا النوع بمـا ذكره البخاري في صحيحه حيث قال، ثم ذكر بإسناده قوله صلى الله عليه سلم: { لا تقوم الساعة حتى تضطرب...

ما جاء عن الحافظ محمد بن وضاح في الإنكار على أهل البدع

ذكر بعد ذلك عن الإمام الحافظ محمد بن وضاح له رسالة مطبوعة عنوانها "البدع والنهي عنها" يروي بالإسناد فيقول: هنا أخبرني غير واحد أن أسد بن موسى كتب إلى أسد بن...

تعقيب الإمام ابن وضاح على ما ذكره من رسالة أسد بن موسى إلى أسد بن الفرات في أمر البدع والإنكار على أهلها

واعلم رحمك الله أن كلامه وما يأتي من كلام أمثاله من السلف في معاداة أهل البدع والضلالة في ضلالة لا تخرج عن الملة، لكنهم شددوا في ذلك وحذروا منه لأمرين: الأول: غلظ...

أسباب تشديد العلماء في أمر البدع والتحذير منها

واعلم رحمك الله أن كلامه وما يأتي من كلام أمثاله من السلف في معاداة أهل البدع والضلالة في ضلالة لا تخرج عن الملة، لكنهم شددوا في ذلك وحذروا منه لأمرين: الأول: غلظ...

ذكر كلام ابن وضاح في وقوع فتنة الكفر والضلالة في الأمة والأدلة على ذلك

وقال ابن وضاح في كتاب ( البدع والحوادث ) بعد حديث ذكره: أنه سيقع في هذه الأمة فتنة الكفر وفتنة الضلالة، قال -رحمه الله- إن فتنة الكفر هي الردة يحل فيها السبي...